أزيد من 240 الف صومالي رحلوا من منازلهم من موقاديشيو

موقاديشيو-الصومال (بانا) - قال المرصد النرويجي للاجئين إن ما لا يقل عن 240 ألف صومالي رحلوا من منازلهم بموقاديشيو خلال العام الجاري أي ضعف ما سجل خلال الفترة نفسها من العام الماضي .

وأفادت المنظمة الدولية في بيان أن عشرات الآلاف من الصوماليين فروا من مناطقهم بفعل اعمال العنف المتواصلة ومواسم الجفاف وايضا عمليات الطرد الممنهج من منازلهم بفعل طفرة البناء.

ووفقا للتقرير فقد أدى الجفاف والصراع في العام الماضي ، فضلا عن فيضانات أبريل ، إلى هجرة هائلة إلى المناطق الحضرية. لكن وضع المأوى كان حرجا بالفعل ، مع توفر محدود للأراضي العامة لإنشاء مستوطنات جديدة.

ونتيجة لذلك ، تم نزوح العديد من الأشخاص  إلى مقديشو بسبب طفرة البناء. كما يتم إجلاء العائلات النازحة التي تشغل المباني العامة المتداعية قسرا، حيث يتم إعادة بناء العديد منها، ومعظم عمليات الإخلاء تتم دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة ، بما في ذلك دون إشعار مسبق.

وقالت المنظمة إنه تم ترحيل أكثر من 204،000 شخص بين يناير ويوليو ، أي ما يقرب من ضعف عدد الأشخاص الذين تم ترحيلهم في نفس الفترة من العام الماضي والبالغ عددهم 122،000 ، وفقا للجنة الفرعية المعنية بملكية الأراضي في الصومال. تجاوز هذا إجمالي عدد المطرودين لعام 2017 بأكمله.

ونقلت المنظمة شهادة لسيدة تدعى فادومو نور، وهي امرأة حامل، أم لأربعة أطفال ، طردت من أربع مستوطنات في مقديشو تقول : "هذه هي أسوأ عملية إخلاء، كنت في جنازة عمي عندما تم طرد عائلتي. عدت الى منزلي ورأيت كل ما عندي من أطفال خارجا، لم تتلق أي تحذير مسبق".

-0- بانا/ع ط/ 29 أغسطس 2018

29 أغسطس 2018 10:17:33




xhtml CSS