أديس ابابا تحتفظ بمقر الإتحاد الإفريقي و جنوب إفريقيا تستضيف البرلمان

الإفريقي اديس ابابا - أثيوبيا (بانا) --قررت القمة الثالثة للإتحاد الإفريقي في أديس أبابا أمس الأربعاء أن يظل مقر الإتحاد الإفريقي في أثيوبيا و أن تستضيف جنوب إفريقيا .
مقر برلمان عموم إفريقيا و تم إتخاذ هذا القرار بعد أن سحبت ليبيا و مصر .
طلباتهما لإستضافة البرلمان و قالت مصادر مقربة من القمة في تصريح لوكالة بانا إن ليبيا التي تغيب قائدها العقيد معمر القذافي عن قمة أديس أبابا لأول مرة خلال خمس سنوات- قد أرسلت وثيقة بتاريخ 27 مايو 2004 تحت عنوان "مذكرة توضيحية حول تحول مفوضية الإتحاد الإفريقي".
0 و أوضحت طرابلس في الوثيقة "إنه ليس بالضرورة الربط بين المفوضية و مقر الإتحاد" و وعدت "بوضع مجمع واغادوغو للمؤتمرات و ملحقاته الواقعة في مدينة سرت الليبية تحت تصرف المفوضية" إلا أنها غيرت رأيها لاحقا .
بهذا الخصوص و قالت المصادر إن مصر سحبت كذلك طلبها باستضافة برلمان عموم إفريقيا تاركة الباب مفتوحا أمام جنوب افريقيا لاستضافته بعد أن كانت منافستها الوحيدة .
الراغبة في احتضان مقر أول برلمان إفريقي قاري و يتوقع أن يعقد قادة الدول الذين أكدوا تصميمهم على تسوية جميع القضايا الواردة في أجندة القمة أمس الأربعاء ليعودوا اليوم الخميس لمقر عقد القمة فقط .
لتبني البيان الختامي- قمتهم القادمة في السودان يذكر أن الخرطوم عبرت عن رغبتها قبل خمس سنوات .
في إستضافة العائلة الإفريقية الكبيرة في يوليو 2005

08 يوليو 2004 08:49:00




xhtml CSS