أداء نيجيريا الضعيف في كأس العالم يشعل الجدل بشأن المدرب الأجنبي

لاغوس-نيجيريا(بانا) -- أعاد فشل نيجيريا في التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا فتح الجدل حول إستئجار مدرب أجنبي للمنتخب .
الوطني (النسور الخارقة)0 وبالرغم من أن المدرب المحلي شايبو أمودو قاد منتخب النسور الخارقة للتأهل إلى نهائيات كأس العالم إلا أنه تمت إقالته لصالح المدرب السويدي لارس لاغيرباك البالغ من العمر 61 عاما في إطار عقد بقيمة 8ر1مليون دولار أمريكي لمدة خمسة شهور لقيادة المنتخب في .
نهائيات كأس العالم ورغم أن لارس لاغيرباك يتقاضي مرتبا شهريا يبلغ360 ألف دولار أمريكي إلا أنه لم يقود منتخبه إلى تحقيق فوز واحد في المباريات الثلاث في مرحلة المجموعات الأمر الذي يعزز أراء الذين يعارضون إستئجار مدربين .
أجانب للمنتخب الوطني وكان المنتخب النيجيري قد خسر مباراته الأولى أمام الأرجنتين 0-1 وأمام اليونان 1-2 وتعادل أمام كوريا الجنوبية 2-2 وبالتالي تم إقصاؤه من أول بطولة .
لكأس العالم تقام في إفريقيا من جولتها الأولى وكتب لاعب المنتخب الوطني السابق أدوكيي أميسيماكا في عموده الصحفي أن "المدرب لارس لاغيرباك لم يضيف أي شيء للمنتخب بل حرمنا مدربنا شايبو أمودو الذي قاد المتخب للتأهل من فرصة قيادته في نهائيات كأس العالم ومنح هذا الإمتياز لمدرب أجنبي لم يستطع أن يؤهل منتخب بلاده إلى نفس البطولة".
0 ويقول مؤيدو المدرب لاغيرباك إن المدرب كانت فترته محدودة لإعداد المنتخب لكأس العالم وإن تعاقده .
يجب تمديده حتي يبني منتخبا جديدا ويصف النيجيريون أيضا إنفاق الأموال الضخمة على .
المدرب والمنتخب بأنه تبديد كبير للأموال وقال مشجع محبط يدعى فرايدي أوغوشوكو إن"نيجيريا إستثمرت حوالي مليار نايرا لهذا الحدث ولكن كل .
الإستثمارات ذهبت أدراج الرياح بدون تحقيق أي شيء وأعتقد أنه يجب حل المنتخب وأن تبدأ الإستعدادات .
للحدث القادم في وقت مبكر"0 وتأسفت الصحف النيجيرية اليوم الأربعاء لخروج منتخب النسور الخارقة المبكر من بطولة كأس العالم .
بالرغم من مهارات لاعبيه وكتبت صحيفة "الغارديان" عنوانا يقول "حملة نيجيريا في كأس العالم تنتهي بصورة مخزية".
وربما يكون هذا العنوان هو أفضل تلخيص للمزاج العام في .
البلاد وقالت الصحيفة في تقريرها إن "مشاركة نيجيريا في بطولة كأس العالم 2010 الحالية في جنوب إفريقيا إنتهت بصورة محزنة أمس بالتعادل 2/2 مع منتخب كوريا الجنوبية الأمر الذي يصور الحالة المزرية للبلاد ذات الإمكانيات الضخمة والموارد ولكنها تفشل في تحقيق .
أهدافها"0 وتابعت الصحيفة أن "النيجيريين فشلوا حتي بعد أن سهل الله عليهم المهمة بهزيمة الأرجنتين لليونان 2-0 - في الإرتقاء إلى مستوى اللعبة وأهدروا الفرصة التي كانت ستجعلهم في الدور الثاني للبطولة.
وأنها نهاية مؤلمة لحملة نيجيريا التي كانت منذ البداية خاطئه بالهزيمة أمام الأرجنتين في المباراة الإفتتاحية والهزيمة ضد اليونان ثم ركلة ساني كيتاالشائنة للاعب اليونان والتي تلقى بموجبها البطاقة الحمراء إلى .
التعادل المرعب مع كوريا الجنوبية"0

23 يونيو 2010 13:36:00




xhtml CSS