أحد الصحفيين الأثيوبيين مايزال رهن الإعتقال

أديس أبابا-أثيوبيا (بانا) -- لاحظ أحد المسؤولين فى لجنة حماية الصحفيين الدولية فى أديس أبابا يوم الخميس أن أثيوبيا مايزال أمامها طريق طويل من أجل تأكيد أن الصحفيين فى .
البلاد يمارسون مهنتهم بفعالية وحرية ولكن يفيس سوروكوبى رئيس برنامج إفريقيا بلجنة حماية الصحفيين قال إن ظروف عمل الصحفيين فى أثيوبيا قد شهدت تحسنا .
ملحوظا واضاف "أن الأمور قد تغيرت كثيرا.
إننى سعيد ومندهش لأننى علمت أنه فى الوقت الذى نتحدث فيه اليوم أن هناك صحفيا أثيوبيا واحد رهن الإعتقال".
0 وقال سوروكوبى "إن ما حدث يثير الدهشة.
فخلال السنة الماضية كان هناك سبعة صحفيين معتقلين.
كما أن منظمة صحفى الصحافة الحرة حصلت على الإعتراف القانونى وبدأت نشاطها من أجل تحقيق حرية الصحافة".
0 لكن سوروكوبى أوضح أن هناك مشاكل مزعجة تثير الإحباط وسط الصحفيين من ضمنها رسوم الرخصة الباهظة وصعوبة الحصول على .
المعلومات من المصادر الحكومية يذكر أن منظمة حماية الصحفيين مجموعة ضغط مستقلة تراقب حرية .
الصحافة فى العالم

05 أكتوبر 2001 12:24:00




xhtml CSS