أجندة "إكواس" للاندماج والتنمية تتلقى الدعم من الشركاء

أبوجا-نيجيريا(بانا) - وافقت مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) وشركاء التنمية على مواصلة العمل من أجل تحقيق أجندتهم المتعلقة بالاندماج والتنمية الإقليميين في غرب إفريقيا.

وذكرت مفوضية "إكواس" أن الاتفاق تم التوصل إليه تتويجا لورشة عمل أقيمت يوم 29 يونيو الماضي بالعاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا حول محور "تعزيز الاندماج والتنمية الاقتصاديين الإقليميين في غرب إفريقيا".

ورصد مراسل وكالة بانا للصحافة أن مسؤولين رفيعي المستوى من كلا طرفي الطاولة استعرضا تقدم التعاون فيما بينهم حتى الآن والتزموا بتبني استراتيجية إقليمية مشتركة لتكريس تجارة مربحة وتطبيق التعريفة الخارجية المشتركة والتنمية الأهلية وبرامج الاندماج المالي وتطوير القطاع الخاص للدفع قدما باقتصاد غرب إفريقيا.

وفي معرض تقييمهم للوضع الراهن والآفاق المستقبلية في ما يتعلق بمحور اللقاء قدم الخبراء عروضا حول القوانين والتحديات والدعم السياسي المطلوب لتطبيق التعريفة الخارجية المشتركة وإقامة اتحاد جمركي وتسهيل التجارة الإقليمية البينية.

كما كانت لمدراء "إكواس" المعنيين ببرنامج التنمية الأهلية والتعاون النقدي واستراتيجية تطوير القطاع الخاص والاستراتيجية الصناعية مداخلات خلال اللقاء.

وصرح مفوض "إكواس" لسياسة الاقتصاد الكلي والأبحاث الاقتصادية إبراهيم بوكار با الذي قدم حصيلة عامة للنقاشات أن الأشواط الكبيرة التي تم قطعها في تقييم التعاون النقدي والمشاكل المرتبطة بالقضايا الرئيسية المتعلقة بالاندماج ستقود نحو إقليم أكثر استقرارا يستقطب على نحو مضطرد مستثمرين أجانب لتحقيق تطلعات آباء "إكواس" المؤسسين.

وأبلغ المفوض شركاء التنمية أن هناك الآن حاجة لبحث مسؤوليات مختلف الشركاء حول أدوارهم في ما يتعلق بفكرة الاتحاد النقدي انسجاما مع القرار الصادر في دكار عن رؤساء دول وحكومات "إكواس" حول تسهيل برنامج "إكواس" للتعاون النقدي.

وكان من بين شركاء تنمية "إكواس" المشاركين في ورشة عمل أبوجا الاتحاد الأوروبي والهيئة الألمانية للتعاون الدولي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 01 يوليو 2015

01 يوليو 2015 14:31:46




xhtml CSS