أبو الغيط يؤكد على دور الجامعة العربية في تسوية الأزمة الليبية

القاهرة- مصر(بانا) - أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، أنه لن يقبل بتغييب دور الجامعة في الأزمة الليبية أو الانتقاص منه، معربا في الوقت ذاته عن تقديره لكافة الجهود والاتصالات الدولية التي تجرى من أجل التوصل إلى استقرار كامل للأوضاع في ليبيا، بما في ذلك من خلال الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال لقاء أبوالغيط برئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والوفد المرافق له من النواب وممثلي القبائل الليبية، اليوم الخميس، بمقر الجامعة في وسط القاهرة.

وقال الناطق باسم الأمين العام للجامعة العربية، محمود عفيفي، إن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر حول تطورات المشهد الليبي والجهود الجارية لإعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى ليبيا، والاتصالات الإقليمية والدولية الجارية في هذا الشأن.

وأضاف عفيفي أن عقيلة صالح استعرض خلال اللقاء التطورات الحالية في الساحة الليبية على مختلف الأصعدة، خاصة ما يتعلق بعمل المجلس وموقفه من تفعيل اتفاق الصخيرات، وإلى التحديات والمعوقات الحالية التي تواجه عملية إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، وتجاوز الانقسامات وكيفية التغلب على تحركات التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها تنظيم "داعش".

وأوضح عفيفي أن الأمين العام للجامعة للعربية استعرض بدوره للوفد الليبي أهم ما دار من نقاشات حول الشأن الليبي خلال القمة العربية الأخيرة في نواكشوط، وأكد أهمية دور الجامعة العربية فيما يخص أي ترتيبات تتعلق بمستقبل عملية تسوية الأوضاع في ليبيا باعتبارها أزمة عربية في المقام الأول.

وذكر أن الأمين العام جدد خلال اللقاء الإشارة إلى ضرورة العمل على تقديم الدعم اللازم لعمل المؤسسات الليبية الشرعية التي تعبر عن الآمال والطموحات الحقيقية للشعب الليبي، مع لزوم إيلاء اهتمام خاص لمواجهة الخطر المتنامي للجماعات والميليشيات المتطرفة في ليبيا وعلى رأسها تنظيم "داعش"، بما يؤدي إلى إعادة كامل الأمن والاستقرار إلى ليبيا وضمان وحدتها وسلامتها الإقليمية.

-0- بانا/ي ب/س ج/28 يوليو 2016

28 يوليو 2016 23:55:04




xhtml CSS